كأنَّ حديثه خلسُ التشاكي

مع الأحبابِ أو قبلُ الوداعِ

ويُسنده فلانٌ عن فلان

فعطف الأرض يرقص للسماعِ