كَأَنَّ أَرواحَ أَهلَ العِشقِ سائِرَةٌ

إِلى جَمالِكَ بِالتَقريبِ وَالعَنَقِ

تَؤُمُّ كَعبَةَ حُسنٍ خالُها حَجَرٌ

في الخَدِّ أَسوَدُهُ في أَبيَضٍ يَقَقِ