كَأَنيَ مِن أَخبارِ إِنَّ وَلَم يُجِز

لَهُ أَحَدٌ في النَحوِ أَن يَتَقَدَّما

عَسى حَرفُ جَرٍّ مِن نَداكَ يَجُرُّني

إِلَيكَ فَأضحي مِن زَماني مُسَلَّما