قَيَّدَني الحُبُّ وَخَلّاها

وَلَجَّ بي سُقمٌ وَعافاها

كِدتُ أَقولُ البَدرُ شِبهٌ لَها

أَجعَلُها كَالبَدرِ حاشاها