قل لحادي عشر البروج أبي العا

شر منها رب القران الثاني

يا ابن شكر أن ضلة لزمان

صرت فيه تدعي من الأعيان

ليس طبعي ذم الزمان ولكن

أنت أغريتني بذم الزمان