قَسَماً بِمَن ضَمَّت أَباطِحُ مَكَّةٍ

وَبِمَن حَواهُ مِنَ الحَجيجِ المَوقِفُ

لَو لَم يَقُم موسى بِنَصرِ مُحَمَّدٍ

لَعَلا عَلى دَرجِ الخَطيبِ الأسقُفُ

لَولاهُ ما ذلَّ الصَليبُ وَأَهلهُ

في ثغرِ دِمياطٍ وَعِزَّ المُصحَفُ