قَد مَضى آبُ صاغِراً لَعنَةُ اللَ

هِ عَلَيهِ وَلَعنَةُ اللاعِنينا

وَأَتانا أَيلولُ وَهوَ يُنادي

الصَبوحَ الصَبوحَ يا غافِلينا