قد كانَ لي مِنديلُ كُمٍّ ساذَج

ما جاز مسحَ فَمي به في مَذْهَبي

فاعتضتُ عنه بِخَدِّ من أَحببتُه

ومسحتُ في مندِيل كَمٍّ مُذْهَب