قَدِ اِستَوى الناسُ وَماتَ الكَمال

وَنادَتِ الأَيّامُ أَينَ الرِجال

هَذا أَبو القاسِمِ في نَعشِهِ

قوموا اِنظُروا كَيفَ تَسيرُ الجِبال

يا ناصِرَ المُلكِ بِئارائِهِ

بَعدَكَ لِلمُلكِ لَيالٍ طِوال