قَد أَنكَرَت مَشيباً

عَمرَ رَأسي وَاِستَعَر

يا هِندُ ما شابَ قَلبي

وَإِنَّما شابَ الشَعَر