قَد أَغتَدي قَبلَ غُدُوٍّ بِغَلَس

وَلِلرِياضِ في دُجى اللَيلِ نَفَس

حَتّى إِذا النَجمُ بَدا لي بِالقَبَس

قامَ الجَوادُ في ظَلامٍ قَد جَلَس

يُلاحِقُ الوَثبَةَ مُمتَدَّ النَفس

مُحَملَجٌ مُمَرٌّ اِمرارَ المَرَس

نَعمَ الرَديفُ رابَنا قَوسُ الفَرَس

يَنفي القَذى عَن مُقلَةٍ فيها شَوَس

إِذا غَدا لَم يُرَ حَتّى يَفتَرِس