قد أَحدث الناس أموراً فلا

تَعَمل بها إني امروءٌ ناصح

فما جِماعُ الخَيرِ الا الّذي

كان عَليه السّلف الصّالح