قالَ لي يَهزَأُ مَن لَم

يَتَوَقَّع مِن ملامَه

إِذ رَأَى كَفِّيَ دَأباً

بِعَصَاها مُستَهامَه

أَنتَ وَاللَّهِ صَحِيحٌ

سَوفَ تَبقَى لِلقِيامَه

قُلتُ دَعنِي مِن مُحالٍ

قَد شَكا الشَّيخُ السَّآمَه

كَيفَ يُرجَى لي بَقَاءٌ

وَجِدارِي بِدِعامَه