قالوا كسا الزقزوق واعظه

فأجبت تلك رذيلة الفلك

ما زال يسفل في صناعته

من بعد حوك السحب والحبك

حتى ثنى الزرزور بعد وثير الر

ريش في قشر من السمك