قالوا شكا جسم ابرهيم قلت لهم

تنآد لدن القنا حيناً وتعتدل

أرق من وجنة الصهباء قبلها

ماء الغمام فتلك الحمرة الخجل

يسطو بألحاظه تيهاً ولا عجب

من اللهاذم أن تسطو بها الأسل

وكيف يخشى من الحمى وقد بردت

نار القلوب عليه وهي تشتعل