قالوا الحبيب شكا جعلت فداءه

رمداً أصاب جفونه كالعندم

فأجبتم ما زال يفتك لحظه

في مهجتي حتى تضرّج بالدم