في كُلِّ عامٍ لَنا وَفدٌ نُجَهِّزُهُم

نَختارُهُم حَسَباً مِنّا وَأَحلاما

كانوا كَوَفدِ بَني عادٍ أَضَلَّهُمُ

قَيلٌ فَأَتبَعَ عاماً مِنهُمُ عاما

عادوا فَلَم يَجِدوا في دارِ قَومِهِمُ

إِلاّ مَغانِيَهُم قَفراً وَأرماما