فيا عجبا فرع يتمم أصله

وما كان ذاك الفرع إلا بأصله

فعضد فرقى لما عضدت جمعه

كبنيان مرصوص تبدى بكشهل

فبدء لنا عودا وعود لنا بدءا

وما هو فرع لم يكن غير أصله