فَقَبَّلتُ إثرَكَ فوقَ الثَّرَى

وعانقتُ ذكركَ في مَضجعي