فَضلَةٍ ذَكَّرَتني ريقَ تارِكِها

في الكَأسِ مَمزوجَةٍ مِنهُ بِطيبِ فَمِ

أَرادَ لَمّا رَأى سُقمي فَرَقَّ لَهُ

بُرإي فَقَد زادَني سُقماً عَلى سَقَمِ