فَتىً تَمَّ فيهِ ما يَسُرَّ صَديقَهُ

عَلى أَنَّ فيهِ ما يُسيءُ المُعادِيا

فَتىً كَمُلَت أَخلاقُهُ غَيرَ أَنَّهُ

جَوادٌ فَما يُبقي عَلى المالِ باقِيا