غَفَرتُ ذَنبَ النَوى إِذ كُنتُ باخِلَهُ

أَيّامَ أَمكَنَ مِنكَ الوُدُّ وَاللَطَفُ

لَم يَفعَلُ البَينُ إِلّا ما فَعَلتَ وَما

بَينَ الأَخِلّاءِ إِلّا المَطلُ وَالخُلُفُ