عَيْني لِخَيَالِ زائرٍ مُشْبِهَهُ

قرّتْ فَرَحاً فديتُ مَنْ وَجَّهَهُ

قَدْ وَحَّدُه قلبي وما شَبَّهَهُ

طَرفي فلِذَا في حسنِهِ نَزّهَهُ