عِندِيَ مَملوكَةٌ إِذا حَملَت

عَلِمتَ حَقّاً بِأَنَّها مُتئِم

تُجِنُّ ضِدَّينِ قَطُّ ما اِجتَمَعا

في ناطِقٍ قَبلَها وَلا أَعجَم

أَعلَمُ ما تَحتَوي أَضالِعُها

عَلَيهِ مِن حَملِها وَما تَعلَم

يَلقَحُها كُلُّ مَن يُباشِرُها

سِيّانِ عِمرانُ كانَ أَو مَريَم

وَهيَ مَتى اِستَنتَجَت بَدا ذِكرٌ

وَأُختُهُ في الحَشا وَما تَسلَم