عليكَ سلامُ اللهِ قَبْلَ سَلامي

وجازاك عنيِّ اللهُ قَبْلَ كلامي

تكَفَّلْتَ أَمْرِي واعْتَنيتَ بِقِصَّتِي

ونَوَّلْتَني بالفضلِ فَوقَ مَرامِي

وأَرْشَدْتَني بَعْدَ انْسِدَادِ مَذَاهِبي

وأَرْويتَني من بَعْدِ طُولِ أُوَامِي

وأَلبَسْتَني العزَّ الذي ذَلَّ بعدهُ

زمانِيَ حتى قُدتُه بِزِمَامِي

ورُبَّ عَدُوٍّ كان لي مِثلَ سيِّدٍ

فقد صارَ لي من ذِلَّةٍ كغُلامي

ولم يَبْقَ في نُعْمَاك إِلاَّ تَمامُها

وأَحسنُ نُعْمَى زُيِّنت بتَمامِ