عَلى مثلِ اِبن ميّة فَاِنعياه

تشقّ نَواعمُ البشر الجُيوبا

وَكانَ أبي عتيبة شمّريّاً

فَلا تلقاهُ يدّخرُ النصيبا

ضَروباً للكميّ إِذا اِشمعلّت

عوان الحَربِ لا وَرِعاً هَيوبا