عَطفاً عَلَينا يا عَزيزُ فَإِنَّنا

بَعدَ المُعَظَّمِ عِندَكُم أَيتامُ

وَلَأَنتَ خَيرُ الكافِلينَ فَلا تَدَع

أَيتامَكُم يا اِبنَ الكِرامِ تُضامُ

حاشا لِمَجدِكُم الأَثيلِ بِأَن نُرى

في بابِ غَيرِكُم وَنَحنُ قِيامُ