عصيت هوى نفسي صغيراً فعندما

رمتني الليالي بالمشيب وبالكبر

أطعت الهوى عكس القضية ليتني

خلقت كبيراً وانتقلت إلى الصغر