عَذَلتُ بَني عَمّي وَطابَ بِهُم عَذلي

لَعَلَّهُمُ يَوماً يُفيقونَ مِن جَهلِ

مُعافينَ إِلّا مِن عُقولٍ مَريضَةٍ

وَكَم مِن صَحيحِ الجِسمِ خِلوٍ مِنَ العَقلِ