عَجِبَت مِن بِزَّتي إِذ أخلَقَت

وَهيَ تَجتَابُ الحَبِيرَ المُغدَفَا

هَذِهِ لا تَعجَبِي من هَذِهِ

قَبلَهَا أُلبِسَ دُرٌّ صَدَفَا

لا تَظُنِّي الدَّهرَ لِي مُستَلِباً

إِنَّما جَرَّدَ مِنِّي مُرهَفَا

إنَّ ماءً كان في وَجنَتِها

وَرَدَتهُ السِّنُّ حَتَّى نشَفا

وَذَوَى العُنَّابُ من أَنمُلِها

فَأَعَادَتهُ اللَّيالي حَشَفا