عايَنتُ حَبَّةَ خالِهِ

في رَوضَةٍ مِن جُلَّنارِ

فَغَدا فُؤادي طائِراً

وَاِصطادَهُ شَرَكُ العِذارِ