صحبت الزمان وقابلته

بصبر جميل إذا الخطب تابا

وكم رام هضمي فما هاض لي

جناحا ولا فل للصبر نابا

كذلك كنا قديما إذا ما

دعينا إلى خطة الضيم نابا