شَيئَانِ لا يَجِدُ المُشتَمُّ بَينَهُما

فَرقاً وَما بِهِما فَقرٌ إِلى طيبِ

شُمَّ الحَبيبِ وَريحُ الراحِ بَعدُ وَلَم

أَحكُم بِذَلِكَ إِلّا بَعدَ تَجريبِ