شَهدنا صَلاة العيد في ارض غربةٍ

بأحواز مصر والأحبة قد بَانوا

فقلت لخلّى في النوى جُد بدَمعةٍ

فَلَيس لنا الا المدامعَ قُربانُ