نَمْلةٌ بي تحتَمي .

تحتَ نعْلي تَرْتَمي .

أمِنَتْ ..

مُنذُ سنينٍ

لمْ أُحرِّكْ قَدَمي !

(2)

لستُ عبدَاً لِسوى ربّي ..

وربّي : حاكِمي !

(3)

كي ا سيغَ الواقِعَ المُرَّ

أحلّيهِ بِشيءٍ

مِنْ عصيرِ العَلْقَمِ !

(4)

مُنذُ أنْ فَرَّ َزفيري

مُعرِباً عنْ أَلَمي

لمْ أذُقْ طعمَ فَمي !

(5)

أخَذّتني سِنَةٌ مِنْ يقظَةٍ ..

في حُلُمي .

أهدَرَ الوالي دَمي !

(6)

جالِسٌ في مأتَمي .

أتمنّى أنْ أُعزِّيني

وأخشى

أن يظُنّوا أنّني لي أنتمي !

(7)

عَرَبيٌّ أنا في الجوهَرِ

لكِنْ مظهَري

يحمِلُ شَكْلَ الآدَمي !