سَيّدي ما قَبِيلةٌ في زَمانٍ

مَرّ فيها في العُرْبِ كم حيّ شاعِر

ألْقِ مِنها حَرْفاً ودَعْ مُبْتَدَاها

ثانياً تَلْقَ مِثْلَها في العشائر

وإذا ما صَحّفْتَ حَرفَينِ منها

كلُّ شطْرٍ مُضَعَّفاً اسمُ طائر