سباني عاقد البندِ

مليحٌ أهيف القدِّ

غزالٌ ساقه رضوا

ن لي من جنة الخلد

كحيل العين وافاني

أنا في حبه فاني

ولا يقوى له إنسانْ

رشا في صولة الأُسْدِ

تعالى الله ما أحلى

طلوع القمر الأعلى

وكل من عليها فا

نْ لا عندك ولا عندى

تجلى فاهتدى قلبي

إلى وجه له يسبي

وإني لم أزل حيرا

نَ فيه زائد الوجد

وصلى ربنا الهادي

على طه النبي الهادي

ومن عبد الغني ولها

نُ فيه حافظ العهد