سائِلِ الرَبعَ وَالدِيارَ اللَواتي

بِتُّ أَسقي طلولَها مِن دُموعي