سألتُ منِ الناهي عن البدعِ التي

يظلُّ لها المنطيقُ وَهْوَ صموتُ

هوَ ابنُ الزَّمَلْكاني الهمامُ الذي له

تُقى وفنونٌ جمَّة وقنوتُ

إمامٌ متى يذكرْهُ في العلمِ ذاكرٌ

تقرُّ لهُ في المعضلاتِ رتوتُ

أولو الفضل والآدابِ والعلمِ والحجا

لديْهِ إذا جدَّ الجدالِ سُكوتُ

وما تنفعُ الآدابُ والعلمُ والحجا

وصاحبُها عندَ الكمالِ يموتُ