زَعَموا أَنَّني هَجَوتُ اِبنَ شيثٍ

كَيفَ أَهجوهُ وَهوَ في العِلمِ آيَه

إِنَّما قُلتُ إِنَّهُ حَسَنُ الظَنِّ

حَليمٌ كَأَنَّهُ اِبنُ نِفايَه