رَعَاك اللهُ هَذَا وَقتُ ضَيقِ

وَقَد ذَهَلَ الصَّدِيقُ عَنِ الصَّدِيقِ

وَأسوَاقُ المَتَاجِرِ كَاسِدَاتٌ

فَلَيتَ كَذَاكَ أسوَاقَ الدَّقِيقِ

وَإِنَّكَ أَكثَرُ المُثرِينَ يَوماً

إِذا أحرَزتَ شُكرَ بَنِي حَرِيقِ