إلى الفدائي الذي منحني كلّ الأسماء…

إلا إسمه!

***

من أين عاد وجهك إليّ هذا المساء؟

كيف أطلّ وسط هذا الحزن الخريفي

أكتب إليك وخلف شباكي تبكي السماء. وفي ذاكرتي صور كثيرة لنا في

كل المواسم.

تصوّرت قبل اليوم أنني قد أستقبل الفصول معك.

يبدو أنني سأظلّ أستقبلها وحدي.

لا زلت أجوب شوارع التاريخ

أبحث عن وجهي الضائع الملامح في وجوه السواح والغرباء

في وجوه الثوار والزعماء.

ذاكرتي عشرات الرجال من كل قارات العالم.

جسدي لم تبق عليه مساحة صغيرة لم تتمرغ عليها شفاه رجل.

تغرّبت بعدك كثيراً

في غربتي الكبرى يحدث أن أجمع أحزاني على كفيك وانتظر المعجزة.

يحدث أن أسرق منك قبلة وأنا أسير في المدن البعيدة مع غيرك.

يحدث أن أتسلل معك نحو عنب الخليل.. أن أزحف معك على الأرض الطيبة.

وأسقط إلى جوارك متعبة.

أيمكن لقلبك أن يحملني عندما يجب أن يخف الحمل!

أيمكن أن نحقق هناك كل الأحلام التي لم تكتمل؟

كم كنت حزينة بعدك

ولكن صورتك وحدها سافرت وعادت معي

صورتك وحدها نامت معي في فنادق العالم

وشفتاك وحدهما اللتان أرتعش لهما جسدي

ذات مرة أتاني صوتك من بعيد

كنت سائحة غريبة في بلد غريب

حاولت أن أراك كما أردتك أن تكون

وكانت سماء حيفا ماطرة.. ولم أكن هناك

فحسدتك.

أيلول 1973

***

كبر الحزن أيها الرفيق

في هذه المدينة لا يأتي الصيف أبداً

الرياح لا تفارق السماء

وأنا متعبة

عندما تغلق كل الأبواب

أرتدي أحلى فساتيني وأجلس لأكتب إليك

أيلول 1973

***

تتحدث اليوم آخر الأخبار عن الكيلومتر 101

يتحدّثون طويلاً عن رقم لم يكن في ذاكرة الشهداء

لأن الماء يغلي في درجة المئة وأنا أصبحت أغلي بدرجة المئة وواحد.

سأخلع أحلى فساتيني وأكتب إليك عارية

سعداء أولئك الذين ماتوا وهم يعتقدون أنهم تجاوزوا المئة وواحد ومنحونا

رقماً مطلقاً

سأكتب شيئاً عظيماً هذا المساء

ظروفي تساعد على الجنون


أكتوبر
1973

***

لا زلت أشتري الجريدة كل صباح بحكم العادة

لا زالت القاهرة تتردّد وبغداد ترفض ودمشق تقاوم وعمّان تتفرّج

وبيروت ترقص

ولا زلت أكتب إليك عارية

أكتوبر 1973

***

هذا المساء وأنا أغادر الجامعة، جرّتني مظاهرة طلابية إلى شارع

العربي بن مهيدي.

كنت في حاجة إلى أن أصرخ.. حتى يغمى عليّ

تذكرت أحد الأحلام، تمنيت لو نزل لحظتها مئة مليون عربي إلى

الشوارع، لو زحف ملايين الشباب نحو كراسي الخونة.

لو أنّ القصور العربيّة نُسفت في لحظة واحدة

لو أن التاريخ بدأ من شارع الشهداء

لو مثلهم قلنا (لا)

ولكن.. كنت فقط أهتف مع الشباب

(بالروح .. بالدم.. حنكمل المشوار)

وكنت أبكي

أكتوبر

***

يخال لي أن الحرب انتهت

رغم أن عناوين الجرائد لا تزال تحافظ على حجمها الكبير

ولونها الأحمر

أنا لا أنتظر شيئاً على الاطلاق


نوفمبر

***

أصبح الآن مؤكداً أن الحرب انتهت

لقد تبادلنا الأسرى والموتى والفرح والتعازي والشتائم

والشعارات والتهم..

وكثرت الأوسمة على الصدور


ديسمبر

***

أسأل نفسي هذا الصباح أين يمكن أن تكون..

كلما تذكرت آخر لقاء لنا شعرت بالخوف عليك

أعيد قراءة رسالتك الوحيدة

أتوقف عند الجملة الأولى (أنت مفاجأة جميلة، شعرك الأسود بقدر حقدي

التاريخي يشكّل هالة قدسيّة على ملامحك الأبديّة).

ربما كان هذا أجمل ما قلت لي

وبعدها .. لا شيء

قلت انك تدمن احتساء الصمت والدخان والنبيذ

فهمت أنّك قد لا تكتب إليّ بعد الآن من الجزائر

آخر مرة التقينا فيها كانت رأس السنة الماضية

جلسنا في مقهى نتحدّث عن الحب.. والحرب والزواج..

كنت أحبّك.. وكنت حزينة ككل بداية سنة

تمنيت لو انتميت إليك

كان عمري عشرين سنة

خفت ألا أنتمي لشيء بعدك

كنت تمثل عندي قمة الرفض والثورة، وكان يمكن أن تكون بداية شيء

رائع في حياتي

ولكن خرجنا

كنت تقول: “أنا أيضاً.. أشعر هنا أنني لا أنتمي لشيء لهذا يجب أن

أرحل”.

سألتك:

– أيّ الفترات كنت فيها أكثر سعادة؟

قلت:

– عندما كنت أحمل شيئاً آخر غير الجرائد!..

– وماذا صنعت؟

– حاولت أن أهب هوية للأطفال الذين ولدوا غرباء عن العالم.

وخرجنا.

التقينا بصديق أخبرنا أنّ أحدهم قد انتحر بالأمس.

عمّ الصمت.

كان المنتحر رسّاماً مغربياً حاول أن يوقّع على لوحة حياته توقيعاً حزيناً،

فانتحر.

كان طيباً.

ما كانت له من هواية عدا التنفّس.

كانوا يعرفون خطورة التنفس عندما يبدأ هواية ويتحول فجأة إلى مبدأ.

كانوا يعرفون ذلك، فألقوا بالغازات السامة، ملأوا بها سماء البلد الطيب

وهاجر الفنان يبحث عن أوكسجين.

جاءنا.. ولكنه ما استطاع الحياة بعيداً عن السماء الأولى.

فقد اكتشف فجأة أنه نسي رئتيه هناك

فانتحر.

كان الناس يمرون أمامي مسرعين

بعضهم يجوب الشوارع بلا هدف. وكنت أسير بينهم.

أبحث في ملامحهم عن شيء، ربما عن ملامح الشاب المغربي.

تساءلت وأنا أراهم: أيستحق هؤلاء أن يموت أحد من أجل قضاياهم؟!

مات الفنان! (فتاة ببنطلون ضيّق تنتظر قادماً لا يأتي)

أحقاً مات! (عجوز تسأل بائع الخضر.. إذا كانت أزمة البصل قد

حلّت).

قلت ذلك لصديق، فأجابني: يجب أن نحلّ قضايا الجماهير أولاً. أن


نجعلها
تشبع، تحتمي بسقف، وتلبس، وتحلم. وعندها فقط يصبح بإمكانها

أن تفكر في القضايا الكبرى.

لا يمكن أن تسألي إنساناً يكاد يغطيه الطوفان:

لماذا لا يحتمي بمظلّة عند سقوط المطر؟ لنخرجه أولاً من الطوفان!

عدت إلى الجامعة وأنا أحاول أن أتخيّل كميّة المياه الهائلة التي تغرقنا

يومياً.

قلت لي قبل أن نفترق “اليوم أصبح كل أصدقائي بين شهداء ومساجين

ومنتحرين، وحدي رفضتني السجون وكلما كان لي موعد مع الموت لم

يحضر”.

سألتني فجأة..

– أتحبين الموت؟

قلت:

– لا أعتقد.. لكنني لا أخافه

علّقتَ:

– لن تكوني فدائية حتى تحبينه

وافترقنا.

مرّ عام على ذلك اللقاء. ذلك الفراق.

ولا زلت أسأل عنك الرفاق. ربما لأقول لك فقط، أنني بدأت أحبّه.

لا زالت صديقاتي في الجامعة يسألنني عنك

قلت لاحداهن، أنك فدائي ولم تحضر إلى الجزائر كي تقيم بيننا.

ضحكت، لأنّها لم تتصوّر فدائياً في وسامتك. ربّما لم تصدقني.

أظنّها تأثّرت بـ (جمهورية) أفلاطون.. فهي ترى أنّ الحرب خلقت

لتخلّص البشرية من القبيحين والمرضى وضعاف البنيّة.

نجحت في إقناعها بأنّ شي غيفارا أيضاً كان وسيماً، وأنّه لو عمل في

السينما لحطم أسطورة عمر الشريف.

وأنّ ليلى خالد لم تكن أقلّ جاذبية من جورجينا رزق.

ولكنها قامت بثلاث عمليّات لتشويه وجهها، كي تتمكن من مواصلة

مهمتا، أي شجاعة هذه!.. لا أذكر أن امرأة عبر التاريخ شوّهت وجهها

قصداً، كي تخدم قضيّة. لا جان دارك ولا جميلة ولا أنجيلا، غير أنني

أذكر مبالغ خيالية كانت تدفعها ماري أنطوانيت من أجل ثوب سهرة

جديد. وأرقاماً أكثر جنوناً تدفعها مدام أوناسيس أرملة كينيدي سابقاً

وأرملة أوناسيس حديثاً كي تظل أنيقة وتبقى بشرتها ناعمة ويبدو فمها

أقل إتساعاً. ومبالغ أخرى لا تقل جنوناً تدفعها أميرات عربيات وزوجات

حكّام من أجل حفنة لؤلؤ نادر أو قارورة عطرٍ فريد.

ألا ترى أنّه أصبح ضروري أن أحبّ الموت!

وجهك
  • وجَه الشَّخصَ : صار أوجَه منه عند النّاس
  • وَجَهَ صَاحِبَهُ : ضَرَبَ وَجْهَهُ
  • وجُه الشَّخصُ: صار ذا رُتبةٍ وقدرٍ مرموق
  • هذا
  • هذَأ الكلامَ: أكثَر منه في خطأ
  • هذَأه بلسانه: آذاه وأسمعه ما يكره
  • هَذَأَتِ الخيلُ ونحوُها : تساقطت إِعياءً
  • تبكي
  • بَكَتَهُ : ضربه
  • بَكَتَهُ :لَقِيه بما يكره
  • بَكَتَهُ :كَبَتَه بالحُجَّة
  • قبل
  • : كَمَا تَدُلُّ عَلَى التَّقَدُّمِ فِي الرُّتْبَةِ: الرَّأْيُ قَبْلَ شَجَاعَةِ الشُّجْعَانِ
  • : وَإِذَا حُذِفَ الْمُضافُ إِلَيْهِ، جازَ فِيهِ الْبِنَاءُ عَلَى الضَّمِّ : لِلَّهِ الأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ لَمْ أَرَهُ مِنْ قَبْلُ وَتُلْحَقُ بِهِ مُخْتَلَفُ الضَّمَائِرِ: مِنْ قَبْلِهِ وَصَلَ قَبْلِي وَصَلَ قَبْلَكُمْ
  • : من قَبْل الغلبة ومن بعدها
  • اليوم
  • اليَوْمُ : زمنٌ مِقدارُه من طُلوع الشمس إِلى غروبها
  • اليوم النَّجْميّ: (الفلك) الزَّمن المتطلَّب لدوران الأرض حول نفسها بشكل كامل في ما يتعلَّق بالاعتدال الرَّبيعيّ في دائرة خطّ الزّوال والذي يساوي 23 ساعة و56 دقيقة و09 ثانية من الوقت الشَّمسيّ
  • الفصول
  • فصَل بينهما : فرّق، ميَّز
  • فَصَلَ بَيْنَ الْمُتَنَازِعِينَ : فَرَّقَ بَيْنَهُمْ
  • فصَلَ الرَّضيعَ عن أمِّه: فطمه، أبعده عنها
  • أجوب
  • جَوَّبَ القَمَرُ: نَوَّرَ وكَشَفَ وجَلّى
  • جَوَّبَ على فلان بتُرْسٍ: وقَاه به
  • جَوَّبَ الشيءَ: جَوَّفَهُ
  • الملامح
  • لَمَحَ الْبَصَرُ : اِمْتَدَّ إِلَى الشَّيْءِ
  • لَمَحَهُ بِبَصَرِهِ : صَوَّبَهُ إِلَيْهِ
  • لمَح الشّخصَ/ لمَح إلى الشّخصِ: أبصره بنظرٍ خفيفٍ أو اختلس النَّظَرَ إليه
  • السواح
  • سَيَّحَ الماءَ، جَعَلَهُ يَسيحُ، يَجْرِي
  • سيَّح الشَّخصُ أكثر كلامَه
  • سَيَّحَ :نمَّقَ كلامَه
  • والغرباء
  • نَاوَلَهُ غَرَباً : قَدَحاً
  • غَرَب : جِنْسُ شَجَرٍ مِنْ فَصِيلَةِ الصَّفْصَافِيَّاتِ، تُسَوَّى مِنْ خَشَبِهِ السِّهَامُ
  • سَهْمٌ غَرَبٌ : لاَ يُعْرَفُ رَامِيهِ
  • الثوار
  • ثَاوَرَهُ : وَاثَبَهُ
  • ثَوَّرَ الرَّجُلَ : جَعَلَهُ يَثورُ، هَيَّجَهُ
  • ثَوَّرَ العَمَلَ : جَعَلَهُ يَكْتَسِي صِبْغَةً ثَوْرِيَّةً، مُتَقَدِّمَةً
  • عشرات
  • عَشَرَ الْمَالَ : أَخَذَ عُشُرَهُ
  • عَشَرَ التَّاجِرَ : أَخَذَ عُشْرَ أَمْوَالِهِ
  • عَشَرَ الوَلَدُ : أَخَذَ وَاحِداً مِنْ عَشَرَةٍ
  • تتمرغ
  • تَمَرَّغَ الطِّفْلُ في التُّرابِ : تَقَلَّبَ فيهِ
  • تَمَرَّغَتِ الماشِيَةُ: أَطالَتِ الرَّعْيَ في الْمَكانِ
  • تَمَرَّغَ في الأمْرِ : تَرَدَّدَ فيهِ
  • الكبرى
  • مؤنث أَكْبَر
  • الأُخْتُ الكُبْرَى : الأُخْتُ الَّتِي تَكْبُرُكَ
  • الثَّوْرَةُ الكُبْرَى : الثَّوْرَةُ العُظْمَى
  • أحزاني
  • اُجْلُ الحَزَنَ عَنْ نَفْسِكَ : الهَمَّ، الحُزْنَ فاطر آية 34 الحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أذْهَبَ عَنَّا الحَزَنَ (قرآن)
  • مصدر حزِنَ
  • حزَنه الأمرُ :غمَّه وكدَّره، همَّه وكربه، عكس سرَّه
  • منك
  • نكرة موصوفة وبهذا تدخل عليها (رُبَّ) مررت بمن مُعْجبٍ لك: بإنسان مُعْجب لك،
  • مصدر مَنَّ
  • مَنُّهُ كَثِيرٌ : كُلُّ مَا يُنْعَمُ بِهِ
  • المدن
  • المَدِينَةُ : المِصْرُ الجامِعُ ، تجمُّع سكَّانيّ يزيد على تجمُّع القرية
  • المَدِينَةُ :اسمُ يَثْرِبَ مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم، غلَبت عليها
  • هو ابن مدينتها: عالم بها،
  • أزحف
  • أَزْحَفَ الرَّجُلُ : أَعْيَا، تَعِبَ تَعَباً شَدِيدًا
  • أَزْحَفَ القومُ: صارُوا زَحْفًا
  • أَزْحَفَهُ السَّفَرُ : أَتْعَبَهُ شَدِيداً، أَعْيَاهُ
  • الأرض
  • الأَرْض : أَحد كواكب المجموعة الشمسية وترتيبه الثالث في فلكه حول الشمس، وهو الكوكب الذي نسكنه
  • تُرْبة، طبقة التراب السطحيَّة التي تتناولها آلات الحراثة أرض صحراويَّة/ زراعيَّة،
  • علم الأَرْض: (البيئة والجيولوجيا) علم يبحث في طبقات الأَرْض وتكوينها وتطوُّرها، ويسمَّى علم الجيولوجيا
  • عندما
  • عَنَدَ الرَّجُلُ : خَالَفَ الْحَقَّ وَهُوَ عَارِفٌ بِهِ
  • عَنَدَ عَنْ أَصْحَابِهِ : تَبَاعَدَ عَنْهُمْ
  • عَنَدَ عَنِ الطَّرِيقِ : مَالَ عَنْهُ وَعَدَلَ
  • فنادق
  • الفُنْدُقُ : نُزُل يهيَّأَ لإِقامة المسافرين بالأَجر
  • اللتان
  • الّذي ومثنَّاه:اللّتان واللَّتين وجمعه:اللاّتي واللَّواتي واللاّئي هذه هي السيّدة التي أعتزُّ بها،:
  • بَعْدَ اللَّتيَّا والَّتي: بعد الخصام والجدل
  • مُؤَنَّثُ الَّذِي جمع: اللاَّتِي، اللاَّتِ، اللَّوَاتِي، اللاَّئِي التَّثْنِيَةُ : اللَّتَانِ وَاللَّتَانِّ، وَاللَّتَا دونَ نُونٍ فِي حَالَةِ الرَّفْعِ وَاللَّتَيْنِ فِي حَالَةِ النَّصْبِ وَالْجَرِّ
  • أحلى
  • أحْلَى الشيءَ: جَعَلَه حُلْوًا
  • أحلى فلانٌ :جاء بالشَّيء الحلو
  • هو لا يُمِرُّ ولا يُحْلي: لا يضرُّ ولا ينفع
  • فساتيني
  • الفُسْتانُ : ثوب مختلف الأشكال والألوان، من ملابس النساءِ والجمع : فساتين
  • الشهداء
  • شَهُدَ فِي الْمَحْكَمَةِ : أَدَّى مَا عِنْدَهُ مِنْ شَهَادَةٍ فِي قَضِيَّةٍ مَّا
  • شهِد الرَّجُلُ : حكم
  • شَهِدَ لفلان على فلانٍ بكذا: أدَّى ما عنده من الشَّهادة
  • يغلي
  • (ب) يشتري أكثر ممّا يجب. (مالية)
  • (ب) نظام حاسوبي بالغ الدقّة في بورصة نيويورك يتضمّن معلومات عن الشركة. (مالية)
  • غَالَ مَتَاعَ جَارِهِ : سَرَقَهُ
  • الذين
  • لَذِيَ بالأمر: لَزِمَهُ ولم يفارقه
  • اسم من الأسماء الخمسة بمعنى صاحب في حالة الجرّ
  • بادِئ ذي بَدْءٍ: بدايةً، قبل كلّ شيء،
  • المساء
  • سَوَّأ عليه قولَه، أو فعلَه: عابه عليه
  • سَوَّأه قال له: أسأَت
  • سَوِّ ولا تُسَوِّئْ: أصْلِح ولا تفسد
  • أكتوبر
  • أَكْبَرَ الأَمْرَ : عَظُمَ لَدَيْهِ وَرَآهُ كَبِيراً
  • أَكْبَرَ الزَّعِيمَ : عَدَّهُ كَبِيراً، بَجَّلَهُ، عَظَّمَهُ
  • أكْبَرَتِ المرأَةُ: ولدتْ ولدًا كبيرًا
  • الجريدة
  • الجرِيدة : سَعَفةٌ طويَلة تُقَشَّر من خُوصها
  • الجرِيدة: البقيَّة من المال
  • الجرِيدة :خَيْلٌ لا رَجَّالة فيها
  • القاهرة
  • قهَر الشّخصَ :احتقره، تسلّط عليه بالظّلم
  • قَهَرَتِ النَّارُ اللَّحْمَ : غَيَّرَتْهُ أَوَّلَ مَا تَأْخُذُهُ وَأَسَالَتْ مَاءهُ
  • لا يُقْهَر: منيع لا يُهزَم
  • زحف
  • زَحَفَ الزَّحَّافُ : دَبَّ على رُكْبَتَيْهِ وَيَدَيْهِ
  • زَحَفَ إِلَيْهِ: مَشَى
  • زَحَفَتِ الْحَيَّةُ : مَشَتْ عَلَى بَطْنِها، اِنْسابَتْ
  • ملايين
  • المَلأُ : الجماعة
  • ما كان هذا الأمر عن ملإِ منا: عن مشاورة
  • المَلأُ :الخُلُق
  • عناوين
  • العَنَنُ : العَنُّ
  • جمع: أَعْنَانٌ (اِسْمٌ ومص مِنْ عَنَّ) بِمَعْنَى ظَهَرَ، اِعْتَرَضَ
  • مصدر عَنَّ لـ
  • الجرائد
  • الجرِيدة : سَعَفةٌ طويَلة تُقَشَّر من خُوصها
  • الجرِيدة: البقيَّة من المال
  • الجرِيدة :خَيْلٌ لا رَجَّالة فيها
  • الأحمر
  • حَمَرَ الشَّيْءَ : قَشَّرَهُ
  • حَمَرَ الرَّأْسَ : حَلَقَهُ
  • حَمَرَ الشَّاةَ : سَلَخَهَا
  • نوفمبر
  • أبرَّ الجنودُ:نزلوا إلى البَرِّ (إمّا من البحر أو من الجوّ بالمظلات)
  • أبرَّ اللهُ حَجَّه: برَّه، قَبِلَه
  • أبرَّ اللهُ قسمَه: برّه، أجابه إلى ما أقسم عليه ، رُبَّ أَشْعَثَ أَغْبَرَ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللهِ لأَبَرَّهُ(حديث)
  • الآن
  • ألانَ المعدنَ وغيرَه :سهَّله، جعله طائِعًا قابلاً للانثناء والتَّشكيل
  • ألاَنَ لِلْجَمَاعَةِ جَنَاحَهُ : أَخَذَهُمْ بِالْمُلاطَفَةِ
  • الآنَ وَلَيسَ غَداً : اِبْتِدَاءً مِنْ هَذِهِ اللَّحْظَةِ مِنَ الآنَ فَصَاعِداً
  • الأسرى
  • أسَر جُنديًّا : قبض عليه وأخذه أسيرًا في الحرب،
  • أَسِرَ البولُ أَسِرَ أَسَرًا: احتبس
  • أسرَّ الحديثَ/ أسرَّ عنه الحديثَ/ أسرَّ منه الحديثَ: كتَمه وأخفاه
  • والموتى
  • الأَتِيُّ : النافذ في الأمور، الذي يتأَتَّى لها
  • الأَتِيُّ : السَّيلُ يأْتي من بعيد
  • أُتِيَ الجيشُ :دهمه العدوُّ. في بيته يُؤتَى الحَكَم - (مثل): يُضرب هذا المثل لضرورة انتقال الطالب إلى المطلوب لا العكس
  • والشتائم
  • شتَم جارَه: سبَّه، عابه، وصفه بما فيه نقصٌ وازدراء
  • الشَّاتمان: الشاتمُ والذي بلَّغ عنه الشتمَ
  • شَتُمَ : كان كريهَ الوجه
  • الأوسمة
  • وَسُمَ الوَلَدُ : حَسُنَ وَجْهُهُ
  • وسُم الوجهُ: جمُل وحسُن حُسنًا وضيئًا ثابتًا
  • وَسَّمَ : شَهِدَ المَوْسِمَ
  • ديسمبر
    الصباح
  • الصَّبَاحُ : أَولُ النهارِ
  • وآتاه صباحَ مَسَاءَ: لم ينقطع عن التردّد عليه
  • صَبَاحُ الْخَيْرِ : عِبَارَةٌ لِلتَّحِيَّةِ تُسْتَعْمَلُ فِي مَطْلَعِ النَّهَارِ، لِيَكُنْ يَوْمُكَ هَنِيئاً مُرِيحاً عِمْ صَبَاحاً
  • شعرت
  • شَعَرُ البَدَنِ : أَي ما يَنْبُتُ على جِسْمِ الإِنْسانِ وَرَأْسِهِ من خيوط تَظْهَرُ في مَسامِّهِ
  • مصدر شعِرَ
  • شَعَرَ الرَّجُلُ : قَالَ الشِّعْرَ
  • قراءة
  • قِرَاءةٌ جَهْرِيَّةٌ : نُطْقٌ بِمَا هُوَ مَكْتُوبٌ عَكْسُ : قِرَاءةٌ صَامِتَةٌ
  • القِرَاءاتُ السَّبْعُ : أَوْجُهُ قِرَاءةِ القُرْآنِ الكَرِيمِ
  • مصدر قرَأَ
  • الأولى
    الأسود
  • سَوِد الشَّيءُ: صار لونُه كلون الفحم
  • سَوَّدَ اللَّوْنَ الأَبْيَضَ : صَيَّرَهُ أَسْوَدَ
  • سَوَّدَ الكِتابَ : كَتَبَهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ لِيُعيدَهُ مَرَّةً ثانِيَةً مُبْيَضّاً
  • شيء
  • الشيءُ : الموجودُ
  • الشيءُ: ما يتصوَّر ويخبر عنه
  • الشيءُ : اسم لأيّ موجود ثابت متحقّق يصحّ أن يُتصوَّر ويُخبر عنه سواء أكان حسِّيًّا أم معنويًّا (يُطلق على المذكَّر والمؤنَّث) تأخّرت عنه شيئًا قليلا، : شرًّا
  • احتساء
  • اِحْتِسَاءُ القَهْوَةِ : تَنَاوُلُها جُرْعَةً بَعْدَ جُرْعَةٍ
  • اِحْتِساءُ الطَّائِرِ لِلماءِ: تَنَاولُهُ لِلْماءِ بِمِنْقَارِهِ
  • اِحْتَسَى القَهْوَةَ : شَرِبَهَا شَيْئًا فَشَيْئًا، جُرْعَةً بَعْدَ جُرْعَةٍ
  • والنبيذ
  • النَّبِيذُ : صفة ثابتة للمفعول من نبَذَ: مُلقَى، متروك، مهمل ،منبوذُ
  • النَّبِيذُ: شُرابٌ مُسكر يُتَّخَذُ من عصير العنب أَو التمر أَو غيرهما، ويُترَكُ حتى يختمر والجمع : أنْبذَةٌ
  • روح النَّبيذ: الكحول
  • للأطفال
  • الطَّفَلُ : الطَّفَالَةُ
  • الطَّفَلُ :الظلْمَةُ نفسُها
  • الطَّفَلُ :الوقتُ قُبيلَ غُروب الشَّمْس، أَو بعد العَصْر إذا طَفَلَت الشمس للغروب
  • غرباء
  • الغَرِيبُ : غير المعروف أَو المأْلوف
  • الغَرِيبُ :الرجلُ ليس من القوم، ولا من البلد والجمع : غُرَباء
  • بينهما شبه غريب: غير معقول،
  • انتحر
  • اِنْتَحَرَهُ بِالعَصا : ضرَبَهُ بِها
  • اِنْتَحَرَ السَّحابُ : اِنْدَفَعَ مِنْهُ مَطَرٌ كَثِيرٌ
  • انتَحَرَ الرَّجل: قتل نفسَهُ بوسيلة ما
  • هواية
  • هوِي فلانٌ فلانةَ: أحبَّها
  • استهواه الشَّيطانُ: أغواه وأضلَّه
  • هَاوَى فلانًا: لاجَّه
  • يعرفون
  • عَرَف الشيءَ : أدركه بحاسَّةٍ من حواسِّه
  • لَأَعْرِفَنَّ لَكَ مَا صَنَعْتَ : لَأُجَازِيَنَّكَ عَلَيْهِ
  • عَرُفَتِ الْمَرْأَةُ : أَكْثَرَتْ مِنَ الطِّيبِ، أَوْ طابَتْ رَائِحَتُها
  • التنفس
  • نفِستِ المرأةُ: ولَدت
  • نُفِست المرأةُ: صارت نُفساء
  • نَفِس بالشّيءِ: ضَنَّ به وبخل
  • أمامي
  • جَلَسَ فِي الصَّفِّ الأَمَامِيِّ : الأوَّلُ، فِي الْمُقَدِّمَةِ جَلَسَ الكِبَارُ فِي الصُّفُوفِ الأمَامِيَّةِ فِي الخُطُوطِ الأَمَامِيَّةِ وَقَعَ عَطَبٌ فِي العَجَلَتَيْنِ الأمَامِيَّتَيْنِ
  • مقعد أماميّ: في المقدمة
  • الخطوط الأماميَّة: (سك) مقدّمة الجيش
  • يجوب
  • جَوَّبَ القَمَرُ: نَوَّرَ وكَشَفَ وجَلّى
  • جَوَّبَ على فلان بتُرْسٍ: وقَاه به
  • جَوَّبَ الشيءَ: جَوَّفَهُ
  • الشوارع
  • هُمْ فِي الأَمْرِ شَرَعٌ :سَواءٌ
  • شَرَعَ فِي العَمَلِ : أَخَذَ فِيهِ، بَدَأَ، خَاضَ
  • شَرَعَ الأَمْرَ : بَدَأَهُ
  • ملامح
  • انظر مَلاَمِحُ
  • مَلاَمِحُ الوَجْهِ : مَا يَظْهَرُ مِنْ عَلاَمَاتِ الوَجْهِ وأَوْصَافِهِ
  • المَلامِحُ :المَشَابِهُ
  • البصل
  • لا تدخل بين البصلة وقشرتها: النهي عن إفساد ما بين الأصدقاء أو القريبين أو الصاحبين المتحابَّين
  • نَباتٌ مِنْ فَصيلَةِ الزَّنْبَقِيَّات يَنْمُو تَحْتَالأرْضِ، وَهُوَ نَوْعٌ مِنَ الخُضَرِ كُرَوِيُّ الشَّكْلِ يُطْبَخُ مَعَ اللَّحْمِ والخُضَرِ، كَما يُؤْكَلُ نَيِّئاً، يُدْمِعُ العَيْنَ عِنْدَ تَقْطيعِهِ
  • البَصَلة بيضةُ الرأسِ من الحديد ونحوِه والجمع : بَصَل
  • قضايا
  • القَضِيَّةُ : الحُكْم
  • القَضِيَّةُ :مسألةٌ يُتنازَعُ فيها وتُعرَضُ على القاضي أو القُضاة للبحثِ والفَصْل
  • القَضِيَّةُ (في المنطق) : قولٌ مكوَّنٌ من موضوع ومحمول يحتمل الصِّدقَ والكذبَ لذاته، ويَصِحُّ أَن يكونَ موضوعًا للبرهنة والجمع : قضايا
  • نجعلها
  • جعَل اللهُ الشَّيءَ :خلقه وأنشأه
  • جَعِلَ الماءُ: كثرت فيه الجِعْلان أَو ماتت فيه، فهو جَعِل
  • جَعِلَ الغلامُ: قَصُر في سمن
  • القضايا
  • اِقْتَضَى الأمْرُ الوجُوبَ : دَلَّ علَيْهِ
  • اِقْتَضَى الدَّيْنَ : طَلَبَهُ
  • اِقْتَضَى مِنْهُ حقَّهُ وَعَلَيْهِ : أخذَهُ
  • نفترق
  • افْتَرقَ القومُ: فارقَ بعضُهم بعضًا
  • افترق الصُّبْحُ: انفلق عن نور النَّهار
  • افترقَ الطَّريقُ: انقسم إلى شُعَب
  • أصدقائي
  • صَدَقَ فِي قَوْلِهِ : قَالَ الْحَقِيقَةَ عكس كذب ? صدَق في الوَعد والوَعيد: أنفذهما
  • صَدَقَ فلانًا النصيحةَ والإخاءَ: أخْلَصَهُمَا له
  • صَدَقَ فلانًا الوعْدَ: أوفَى به
  • شهداء
  • الشهيدُ : مَنْ قتل في سبيل الله
  • كلَّمته على رُءوس الأشهاد: أمام الحاضرين جميعهم
  • الشَّهيد: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: الحاضِر المُشاهِد، والمُطّلِعُ على ما لا يعلمه المخلوقون إلاّ بالمشاهدة والحضور، المُبيِّنُ بالدَّلائل والشّواهد لعدلِه وتوحيده وصفات جلاله، المشهودُ له بالوحدانيَّة والعبوديَّة
  • ومساجين
  • سَجَنَ اللِّصَّ : حَبَسَهُ في السِّجْنِ
  • سَجَنَ الهَمَّ : أَخْفَاهُ
  • سَجَنَ في دَيْرٍ: دَخَلَ حَيَاةَ الرَّهْبَنَةِ
  • وحدي
  • لاَ يُثَنَّى وَلاَ يُجْمَعُ
  • تَرَكْتُهُ وَحْدَهُ : أَيْ تَرَكْتُهُ مُنْفَرِداً كُنْتُ وَحْدِي وَجَدْتُهَا وَحْدَهَا تَرَكْتُهَا وَحْدَهَا فِي البَيْتِ
  • الْوّحْدُ :اسم ممكَّن ، ف جَلَسَ وَحْدَه، وعلى وَحْدِه، وجَلَسَا على وَحْدهما، وعلى وَحْدَيهما، وجلسوا على وُحْدهم
  • السجون
  • سَجَنَ اللِّصَّ : حَبَسَهُ في السِّجْنِ
  • سَجَنَ الهَمَّ : أَخْفَاهُ
  • سَجَنَ في دَيْرٍ: دَخَلَ حَيَاةَ الرَّهْبَنَةِ
  • خلقت
  • خَلَّقَ الجِدَارَ : مَلَّسَهُ
  • خَلَّقَ العُودَ : سَوَّاهُ
  • خَلَّقَتِ الْمَرْأَةُ جِسْمَهَا : طَلَتْهُ بِالخَلُوقِ
  • وضعاف
  • ضَعَفَ العَدَدَ : جَعَلَهُ ضِعْفَيْنِ
  • ضَعَفَ القَوْمَ : كَثَّرَ عَدَدَهُمْ
  • ضَعُفَتْ صِحَّتُهُ : هَزَلَتْ، خَارَتْ
  • أيضاً
  • (الأحياء) تحوُّل غذائيّ في الخلايا، أو قوّة التجدُّد والبناء والهدم في الكائن الحيّ
  • الوَقِيطُ : الصَّريع
  • الوَقِيطُ :كلُّ مثقَل ضربًا أَو جَرْحًا
  • أسطورة
  • علم الأساطير: علم يبحث في مجموعة الأساطير المعروفة والشائعة لدى شَعْب من الشعوب وخاصّة الأساطير المتعلِّقة بالآلهة والأبطال الخرافيِّين عند شعب ما
  • سَطَرَ الكِتَابَ: كَتَبَهُ
  • سَطَرَ عَدُوَّهُ : صَرَعَهُ
  • تخدم
  • خَدَمَ جَارَهُ : عَمِلَ لَهُ، سَاعَدَهُ فِي الْعَمَلِ
  • خَدَمَ نَفْسَهُ : قَامَ بِحَاجَتِهِ
  • خدَمَ رِكاب شخصٍ: كان رهن إشارته وطوع أمره،
  • مبالغ
  • بَلَغَ الغُلاَمُ : أدْرَكَ سِنَّ الرُّشْدِ
  • بَلَغَ الْوَلَدُ أَشُدَّهُ : وَصَلَ سِنَّ الرُّجُولَةِ وَالكَمَالِ بَلَغَ سِنَّ الرُّشْدِ
  • بَلَغَ عَدَدُ الحَاضِرينَ المائَةَ : وَصَلَ
  • أنطوانيت
  • انْتَاطَتِ المسافَةُ: بَعُدَت
  • انْتَاطَ به: تعلَّق
  • انْتَاطَتِ الأَمرَ: قطَع فيه برأيه لا بمشورَة
  • أوناسيس
  • النَّسِيسَةُ : النَّمِيمَة
  • النَّسِيسَةُ :زَبَد الحَطَب يكون بِرَأْسِ العُودِ إِذا أَوقِد
  • النَّسِيسُ : المنسوسُ
  • حديثاً
  • الحَدَث : الصَّغير السِّنِّ
  • الحَدَث :الأَمرُ الحادثُ المنكرُ غيرُ المعتاد
  • الحَدَث (عند الفقهاء) : النَّجاسة الحُكْمية التي ترتفع بالوضوء أَو الغُسْل أو التيمُّم
  • ناعمة
  • طيرٌ ناعمة: سِمَانٌ
  • وثياب ناعمةٌ: ليِّنَةٌ
  • النَّاعِمَةُ :الرَّوْضَة
  • أخرى
  • الأُخْرَى : مؤنّث الآخَر، أحد شيئين يكونان من جنس واحد
  • الأُخْرى: الآخرة، الحياة بعد الموت
  • لا أفعله أخرى الليالي: أبداً والجمع : أُخَرٌّ، وأُخْرَيات
  • حفنة
  • حُفنة: ملء الكفّ أو ملءُ الكفّين من أيّ شيء
  • حُفنة من المشاغبين: شرذمة، مجموعة
  • الحُفْنَة : مِلءُ الكف أَو ملءُ الكفَّين من شيء
  • قارورة
  • القَارُورَةُ : وِعاءٌ من الزُّجاج تُحفَظُ فيه السّوائل ، : من زجاج في بياض الفضّة وصفاء الزجاج
  • القَارُورَةُ :المرأَةُ على التشبيه بها في سهولة الكسر، والجمع قوارير ، وفي الحديث الشريف : حديث شريف رفقًا بالقوارير /
  • القَارُورَةُ : حدقة العين، على التشبيه بقارورة الزجاج لصفائها
  • عطرٍ
  • عطِر الشَّخْصُ: تطيَّب بالعِطْرِ
  • عطَّر المكانَ :طيَّبه برائحةٍ مُستحبَّة
  • العَطِرُ : الطَّيِّبُ الريح وإِن لم يتعطَّرْ