رجونا بديوان المعدّيّ راحةً

فلم تندَ منهُ راحةٌ وبنسانُ

وكائن به من صارخ متضوّر

وذي حاجةٍ يقضي به ويهان

ولو لم يكن ديوان حربٍ محققاً

لما كان فيهِ صارمٌ وسنان