رُبَّ لَهْوٍ رَفَلتُ في أَثوابِهِ

ونديمٍ كَرَعْتُ من أَكْوابِهِ

ظلَّ في كأسِه حُبَابُ ثنايا

هُ وفي خَدِّه شعاعُ شَرابِه

هُوَ كَهْلُ الحِجَى وإِن كَانَ طِفْلاً

مَا سَخَا جِيدُه بنزعِ سَحَابِه

ما جَعَلْتُ الرُّضَاب مزجَ مُدامي

بل جَعَلْتُ المُدَام مَزْجَ رُضابه

صُبَّ في جَامِه رقيقُ شرابٍ

أَقسمَ الجامُ أَنَّه ما دَرَى بِه