رَبَّ إن لم تؤتني سَعَة

فاطو عنّي فضلةَ العمرِ

لا احب اللبثَ في زمنٍ

حاجتي فيه إلى البشر

فهُمُ كسرٌ لمنجَبر

ما همُ جَبرٌ لمنكسرِ