رَأَيتُ سُلَيمانَ الدَعِيَّ مُعَرَّضاً

لِرَفعِ أَكُفٍّ ما لَها عَنهُ مِن كَفِّ

فَما راحَةٌ إِلّا لَها فيهِ راحَةٌ

كَأَنَّ قَفاهُ مَشهَدُ الكَفِّ لِلكَفِّ