دِبسِيَّةُ الاِسمِ لَكِن

نَ صَوتَها صَوتُ عَيرِ

قَبّاضَةٌ كُلَّ أَمرٍ

كَقَبضِ بازِ الطَيرِ

قالَت لَنا كَيفَ أَنتُم

عَيني وَنَحنُ بِخَيرِ

أَمرَضتِ قَلبي فَما إِن

يُطيقُ خِدمَةَ ديرِ