خيطان خيط أبيض وهو الوجودْ

والعدم الأسود يبدو ويعودْ

كلاهما كلمع برق ظاهر

لعارف محقق له الشهود

حياكة الحق لثوب خلقه

يقذف أمره لأنواع الحدود

ثوب طويل وعريض واسع

يلبسه الحق بنا شكل البرود

وليس غير الأبيض الخيط الذي

هو الوجود الحق من فجر العمود

وقد أبيح الأكل والشرب لنا

حتى نرى البياض من خيط الوجود

فإن رأيناه فلا أكل ولا

شرب ولكن صفة الرب الصمود

إلى غروب نوره عنا وعن

جميع ما نراه من بيض وسود

قولوا معي تبارك الله الذي

له الصيام وبه يجزي الوفود

كما أتانا في حديث المصطفى

بالخبر القدسي عن رب ودود