خَلِّ العَدوَّ فَدَهرُهُ

يَشفيكَ مِنهُ صُروفُهُ

وَالوَعدُ دَينٌ وَالعَطا

مُستَعيَبٌ تَسويفُهُ

إِنَّ الكَريمَ مُخَلَّدٌ

وَحَياتُهُ مَعروفُهُ