خليليّ اتركا ما تعدُلاني

عليه وانظُرا ظبياً سَباني

فإني مستهامٌ ذو اكتئاب

حليفُ الحزنِ مسلوب الأماني

برى جسمي ومالي منه روحٌ

به ربي تعالى قد حَباني

فرحي من شقائي في مكانٍ

وجسمي مثل روحي في مكانِ

ولما زادَ ما بي من هواهُ


وألبسَ
مهجتي ثوبَ الهوانِ

وكدتُ أذوبُ من وجدي عليه


ويرحمُني
لذلك من رآني

ويرثي لي العدوّ بظهر غيبٍ

رجعتُ الى الذي قِدْماً بَراني

وأكثرتُ الدعاءَ عسى بفضلٍ

ومنّ منه يصلحُ كلُّ شان

ويلهمُني رشادي فهو ربُّ

رؤوفٌ بالبريّة ذو امتنانِ

وقلتُ لرفقتي هل لي سلوٌّ

عن الحاظٍ عمْراً دهاني

فقالوا بالأجلّ الحبرِ تسلو

وصدرٍ ما له في العصر ثاني


إمامٌ
حافظٌ علمٌ فقيهٌ

نبيهٌ ساد في كلِّ المعاني

له ذِكْرٌ علا فوق الثريا


وجاهٌ
من ذوي الحاجاتِ داني

وجودٌ بالذي ملكَتْ يداهُ


لعافٍ
قد أتاه وفكّ عانِ

وفي الآدابِ قد أضحى وحيداً

وفي علمِ الحديثِ فلا يُداني

وإن ألقى الدروس فلا يجارَى

فدعْ ذكرى فلانٍ أو فلانِ

يفسّرُ ما يقولُ بلا اكتراثٍ

بأفصح ما يكون من البيان

فمَنْ قسّ ومن سحبانُ أيضاً

متى ذكروه في نُطْقِ اللسانِ

ومن عَمرو بن بحرٍ أو سواهُ

لديه في التصانيفِ الحِسان

وفي نظمِ القريضِ فمَنْ حبيبٌ


وبشارُ
بنُ بردٍ وابنُ هاني

ومَن قرأ العلوم عليه أضحى

كنتَسِبٍ الى عبدِ المَدانِ

لفضلٍ قد حكاهُ وصار فيه

سريع الردّ عند الامتحان

ومن والاه أُلْبسَ ثوبَ عز

وصار من الحوادث في أمان

ومن عاداهُ ذلّ بلا ارتيابٍ

وصار حليفَ خوفٍ وامتهانِ

فلا زال العلاءُ له قريناً

قريباً منه في كل الأوانِ

ويبقى ملجأً للناس طرّاً


وكهفاً
للأقاصي والأداني

وعاش مهنّأً في كل عيدٍ

على رغم العدى طول الزمانِ

خليليّ
  • خليل: صديق خالص، صفيّ خالص المحبَّة ، الرَّجُلُ عَلَى دِينِ خَلِيلِهِ فَلْيَنْظُرْ أَحَدُكُمْ مَنْ يُخَالِلُ ،
  • خليلُ الله/ خليلُ الرَّحمن: سيدنا إبراهيم عليه السلام
  • خليل:وَلِيّ
  • تعدُلاني
  • عدَل بين المتخاصمين: أنصف بينهما وتجنَّب الظُّلْمَ والجَوْرَ، أعطى كلَّ ذي حقٍّ حقَّه : يُساوون به ما يعبدون
  • عدَل الشّيءَ بالشّيءِ: سوّاه به عدَل، لوحَ الخشب بالقدّوم
  • عدَل إلى الشَّيء: أقبل إليه بعد أن أعرض عنه
  • ظبياً
  • الظَّبْيُ : هو جنسُ حيواناتٍ من ذوات الأَظلاف والمُجَوَّفات القُرون، أَشهرها الظَّبي العربي،يقال له: الغزال الأَعفر
  • بهِ دَاءُ ظَبْي: قلّ أَن يمرض؛ أو لا يُعرَفُ موطنُ دائِه
  • لأَتْرُكَنَّكَ تَرْكَ الظَّبْي ظِلَّهُ : لا أعود إِليك؛ لأنَّ الظَّبيَ إِذا نَفَرَ من مكان لا يعود إليه
  • سَباني
  • سَبَأَ على يمين كاذبة : حلف غير مكترثٍ بها
  • سَبَأَ الخمرَ: اشتراها ليشربها
  • سَبَأَ فلانًا: جَلدَه
  • مستهامٌ
  • مُسْتَهَامُ الفُؤَادِ : وَلْهَانٌ، مُوَلَّهٌ
  • قَلْبٌ مُسْتَهَامٌ : هَائِمٌ، شَدِيدُ الحُبِّ
  • هَيَّمَ الحُبُّ فلانًا:جعله ذا هُيام، أي شديد الشغف بمن يحبّ
  • مسلوب
  • مَسْلُوبُ الإِرَادَةِ : مَنْ سُلِبَتْ إِرَادَتُهُ طَوْعاً أَوْ كُرْهاً
  • السَّلَبُ : ما يُسلب ويؤخذ قهرًا
  • أَخَذَ سَلَب القتيل: ما معه من ثياب وسلاحٍ ودابَّة
  • حَباني
  • تحبَّب الشَّيءُ مُطاوع حبَّبَ: تحوّل إلى حُبَيْبات تحبَّب المِلْحُ/ السُّكّر
  • تحبَّب الجِلْدُ: خرجت فيه حُبَيْبات وبثور
  • تحبَّب الماءُ ونحوُه: ظهرت عليه الفقَّاعات
  • وألبسَ
  • ألْبَسَهُ مِعْطَفَهُ: جَعَلَهُ يَلْبَسُهُ
  • ألْبَسَهُ غِطَاءً : سَتَرَهُ، غَطَّاهُ،
  • ألْبَسَ عَلَيْهِ الأمْرُ: اِلْتَبَسَ، غَمُضَ
  • الهوانِ
  • ألَهَ الرَّجُلُ : عَبَدَ
  • ألَهَ جَارَهُ : آمَنَهُ، حَمَاهُ، أجَارَهُ
  • ألِهَ الرَّجُلُ : تَحَيَّرَ
  • أذوبُ
  • ذَوَّبَ السَّمْنَ : جَعَلَهُ ذَائِباً
  • ذَوَّبَ الْمَعْدِنَ : جَعَلهُ سَائِلاً
  • ذوَّب الفوارقَ: أزالها
  • ويرحمُني
  • رَحُمَتِ الْمَرْأةُ : اِشْتَكَتْ رَحِمَهَا
  • الرَّحِمُ، والرَّحْمُ، والرِّحْمُ : موضعُ تكوين الجنين ووعاؤُه في البطن
  • الرَّحِمُ :القرابةُ أَو أَسبابها ، إِنَّ أَعْمَالَ بَنِي آدَمَ تُعْرَضُ كُلَّ خَمِيسٍ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ فَلاَ يُقْبَلُ عَمَلُ قَاطِعِ رَحِمٍ [حديث]،
  • رآني
  • رَانَى فلانًا:، داراهُ
  • رنا إلى حديثه :أصغى إليه
  • رنا إلى الشَّيء/ رنا للشَّيء: أدام النَّظر إليه في سكون طَرْفٍ
  • قِدْماً
  • قُدُمٌ : ظرف بمعنى إِلى الأَمام
  • مَضَى قُدُمًا: لم يتوقّف،
  • يمشي في الحروب قُدُمًا: لا يتوانى
  • يصلحُ
  • صَلَحَ أَمْرُهُ أَوْ حَالُهُ : صَارَ حَسَناً وَزَالَ عَنْهُ الْفَسَادُ، عَفَّ، فَضُلَ ، : من آمن وعمل صالحًا
  • صلَح له الأمرُ: ناسبه ولاءمه ووافقه
  • يَصْلُحُ لِهَذَا الْعَمَلِ : يُنَاسِبُهُ
  • رشادي
  • سارَ في طَريقِ الرَّشادِ : في طَريقٍ سَوِيٍّ غافر آية 38يا قَوْمِ اتَّبِعُونِ أَهْدِكُمْ سَبيلَ الرَّشادِ (قرآن)
  • الرَّشَادُ : بقلة سَنَوِية من الفصيلة الصَّلِيبيَّة، تزرع وتنبت برِّيَّة، ولها حَبٌّ حرّيف يسمى: حَبَّ الرّشاد
  • أرشد الغلامُ :رشَدَ؛ بلَغ سنَّ الرُّشْد، وهو سِنُّ التكليف في الشريعة حمَّله والده مسئولية الدّكان حين أرشد
  • سلوٌّ
  • مصدر سلا/ سلا عن
  • تسلَّى بالشَّيء: روّح به عن نفسه
  • يَتَسَلَّى فِي أَوْقَاتِ الفَرَاغِ : يَتَلَهَّى
  • تسلو
  • سَلاه/ سلا عنه :نسِيَه، وطابت نفسُه بعد فراقه
  • سلا: إسألا انتما
  • تسلَّى بالشَّيء: روّح به عن نفسه
  • إمامٌ
  • سِرْ إلَى الأمَامِ وَلاَ تَخَفْ : تَوَجَّهْ صَوْبَكَ وَلاَ تَتَرَدَّدْ، وَتُقَالَ لاِقْتِحَامِ الْمَخَاطِرِ
  • أحَاطُوا بِالصَّفِّ مِنَ الأَمَامِ إلَى الْوَرَاءِ : مِنَ الْمُقَدِّمَةِ إلَى الخَلْفِ
  • النَّاسُ سَوَاسِيَةٌ أمامَ القَانُونِ : في نَظَرِ القانُونِ، في حُكْمِ القانُونِ
  • الثريا
  • الثُّرَيَّا (فك) : مَجْمُوعَةٌ مِنَ الكَوَاكِبِ فِي عُنُقِ الثَّوْر
  • جماعات الثُّريَّا: (آداب) جماعات في تاريخ الأدب كل جماعة فيها على الأقل سبعة شعراء كما هي الحال في نجوم الثريّا
  • عُلِّقَتِ الثُّرَيَّا فِي بَهْوِ البَيْتِ : مَنَارَةٌ مُتَعدِّدَةُ الْمَصَابِيحِ يُنَارُ بِهَا فِي البُيُوتِ الكَبِيرَةِ وَالقُصُورِ
  • وجاهٌ
  • وِجَاهَ السَّاعَةِ الوَاحِدَةِ : حَوَالَيْ
  • وجَه الشَّخصَ : صار أوجَه منه عند النّاس
  • وَجَهَ صَاحِبَهُ : ضَرَبَ وَجْهَهُ
  • لعافٍ
  • تَعَافَى الْمَرِيضُ : اِسْتَرْجَعَ قُوَاهُ، شُفِيَ
  • تَعَافَى الطَّعَامَ البَائِتَ : عافَهُ، تَرَكَهُ، نَفَرَ مِنْهُ
  • عَفْوُهُ كَبِيرٌ : مَعْرُوفٌ، فَضْلٌ
  • الآدابِ
  • قواعد متَّبعة في مجال أو سلوك معيَّن
  • الآدَابُ وَالفنُونُ : الإنْتَاجُ الفِكْرِيُّ شِعْراً أَو نَثْراً
  • يُتَابِعُ دِرَاسَتَهُ فِي كُلِّيَّةِ الآدَابِ : كلِّيَّة تُدَرَّسُ فِيهَا العُلومُ وَالْمَعَارِفُ الإنْسَانِيَّةُ
  • أضحى
  • أَضْحَى لَمَّا وَصَلَ إلى الْمَدينَةِ : صارَ في الضُّحَى
  • أَضْحَى :صَلَّى نافلة الضُحَى
  • أَضْحى الرَّجُلُ غَنِيّاً: صارَ في غِنىً مُطْلَقٍ وَهِيَ هُنا مِنْ أَخواتِ كانَ تَرْفَعُ الْمُبْتَدَأَ وَتَنْصِبُ الخَبَرَ
  • الدروس
  • درَس الكتابَ ونحوَه :كرّر قراءته ليحفظه
  • دَرَسَ الأثَرُ : تَقَادَمَ عَهْدُهُ
  • دَرَسَ الثَّوْبُ ونَحْوُه : بَلِيَ
  • فلانٍ
  • ركبت الفلان، وحلبت الفُلانة: كناية عن الحصان والناقة ونحوهما
  • اكتراثٍ
  • عَدَمُ الاكْتِرَاثِ: قِلَّةُ الاهْتِمَامِ، اللاَّمُبَالاَةُ عَدَمُ الاكْتِرَاثِ بِمَا حَدَثَ لَمْ يُظْهِرِ اكْتِرَاثاً أمَامَهُ
  • كَرَثَهُ الأَمْرُ وغيرُهُ : اشتدَّ عليه وبلغ منه المشقَّةَ
  • اِكتَرَثَ لِلْحَوَادِثِ الأَخِيرَةِ : اِهْتَمَّ بِهَا، بَالَى بِهَا، عَبَأ بِهَا هُوَ لاَ يَكْتَرِثُ بِأُمُورِ البَيْتِ لَمْ يَكْتَرِثْ لِلأَمْرِ قُمْ بِوَاجِبِكَ وَلاَ تَكْتَرِثْ لِمَا يُقَالُ
  • أيضاً
  • (الأحياء) تحوُّل غذائيّ في الخلايا، أو قوّة التجدُّد والبناء والهدم في الكائن الحيّ
  • الوَقِيطُ : الصَّريع
  • الوَقِيطُ :كلُّ مثقَل ضربًا أَو جَرْحًا
  • القريضِ
  • قَرَضَ الْخُبْزَ : قَطَّعَهُ
  • قرَض الثّوبَ وغيرَه: قطعه بالمِقراض (المقصّ)
  • قَرَضَ الفَأْرُ الثَّوْبَ : أَكَلَهُ، خَرَقَهُ
  • وبشارُ
  • طبيب بَشَريّ: طبيب يعالج الناسَ؛ خلاف الطبيب البيطريّ الذي يتولَّى معالَجة الحيوانات
  • بَشَرَ بِهِ : فَرِحَ بِهِ، سُرَّ بِهِ سَيَبْشُرُ إِذا أَنْتَ أَخْبَرْتَهُ بِالنَّبَإ السَّارِّ
  • بَشَرَ أَهْلُهُ بِنَجاحِهِ : فَرَّحَهُمْ بِهِ
  • العلاءُ
  • مصدر علِيَ
  • عُلُوُّ الهِمَّةِ : سُمُوٌّ، مَكَانَةٌ، عَظَمَةٌ ، رفعة
  • العُلُوُّ : العظمةُ والتجبرّ ، القصص آية 83 تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لاَ يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الأَرْضِ وَلاَ فَسَاداً (قرآن)
  • قريناً
  • القَرَنُ : الحَبْلُ يُقرَن به البعيران
  • القَرَنُ: البعيرُ المقرُون بآخر
  • مصدر قرِنَ
  • الأوانِ
  • أَوَّنَ الرجل والدابَّةُ: أَكل وشرب حتى صار جانباه كالأُونَين: العِدلين
  • أَوَّنَ: تَمَهَّل
  • أجَابَ فِي أَوْنِهِ : فِي أَوانِهِ، حِينِهِ
  • طرّاً
  • طرَأ الأمرُ/ طرَأ عليه الأمرُ :حدَث بعد أن لم يكن، حدث فجأة
  • طرأت فكرة على باله: خطرت،
  • طرأ عليهم: جاءَهم فجأة
  • وكهفاً
  • الكَهْفُ : مغارة، بيت منقور في الجبل أو الصَّخر أو كالغار في الجبل إلاّ أنّه واسع
  • نوم أصحاب الكَهْف: يُضرب مثلاً للنوم الكثير العميق،
  • كلب أصحاب الكَهْف: يضرب مثلاً لمن يلازم، ولا يفارق،
  • مهنّأً
  • هُنَا : اسمُ إِشارةٍ للقريب، وتتَّصل به ها التنبيه، ف هاهُنا أَو هُنا: تَقَرَّبْ وادْنُ
  • هنَأ الشَّخصَ: أعطاه طعامًا أو نحوه
  • هنَأ فلانًا الطَّعامُ: ساغ ولذَّ له